المرأة بين الاتفاقيات الدولية, وعولمة الأسرة المسلمة
5/16/2011

ألقت المهندسة كامليا حلمي (رئيسة اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل التابعة للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة) سلسلة من المحاضرات الدعوية الفكرية، التي حرصت من خلالها على كشف المؤامرات الدولية التي تحاك ضد المرأة المسلمة، مبينة أن سر قوّة المرأة بمحافظتها على خصوصيتها وعقيدتها وشريعتها التي ارتضاها الله سبحانه وتعالى لها.

وقدمت المهندسة كاميليا محاضراتها في العاصمة السعودية الرياض، على مدى أربع أيام متواصلة، في عدد من الجامعات والمراكز النسائية، وتختتم لقاءاتها يوم الأربعاء عبر لقاء خاص في وزارة التربية والتعليم- إدارة تعليم البنات.

وجاءت مشاركة المهندسة كاميليا حلمي ضمن ملتقى ثقافي لمركز باحثات لدراسات المرأة، والذي نضم الملتقى تحت عنوان "المرأة بين الاتفاقيات الدولية, وعولمة الأسرة المسلمة".

واستقطبت محاضرات المهندسة كاميليا حلمي مئات الطالبات والفتيات اللواتي تابعن محاضراتها ضمن قاعات الجامعات ودور تحفيظ القرآن وغيرها، وتأثرن بحماسها ودفاعها عن قضايا المرأة في المحافل الدولية.

ومن بين أبرز المحاور التي قدمت من خلالها رئيسة اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل، سن حقوق المرأة والطفل, والتشريعات الخاصة بتحديد سن الطفولة, وحقوق المرأة وزواج القاصرات, والدليل الإرشادي الصادر من الأمم المتحدة في حقوق المرأة, والعديد من المحاور الخاصة بالمرأة والأسرة .

ويقام هذا الملتقى امتدادَا لدور مركز باحثات كمركز بحثي علمي (غير ربحي) متخصص في الدراسات والاستشارات العلمية المعنية بقضايا المرأة, وتحقيقا لأهم أهدافه التي تشتمل على استشراف مستقبل المرأة ودورها التنموي, وصناعة رأي عام إيجابي تجاه قضايا المرأة, ورعاية الشخصيات النسائية الفاعلة والناشطة في المجتمع, من الناحيتين الفكرية والعلمية, والبحث في الحلول المناسبة لمشاكل المرأة.

 

أضف التعليق

الاسم

البريد الالكتروني

      

البلد

  

التعليق

  
أخبار تهمك
المنتدى الإسلامي العالمي يستنكر ويندد بالمجازر الصهيونية ضد ... المزيد
تقرير مشاركة ائتلاف المنظمات الإسلامية لعام 2014 ... المزيد
تحرير المرأة في عصر الرسالة ... المزيد
معرض الصور